skip to Main Content

أنصار المساواة

قام عدد من المشاهير الرواد في  مجالاتهم من الملتزمين بقضية تساوي حقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية بالتعهد بدعم حملة الحرية والمساواة من خلال نشاطهم كمناصرين للمساواة في الأمم المتحدة.  وسوف يقوم هؤلاء المناصرين في الأشهر القادمة بالمساعدة في نشر رسالة الحملة وموادها عبر وسائط الإعلام الاجتماعي، بينما قد يشارك بعضهم أيضا في المبادرات المتعلقة بالحملة، بما في ذلك تسجيل الإعلانات الحكومية للتلفزيون والإذاعة والإنترنت.

فيما يلي نبذ عن المشاهير المناصرين للحملة. وسوف نقوم بالإعلان عن المزيد من مناصري المساواة أثناء استمرار الحملة.

Yvonne Chaka Chaka

يفون شاكا شاكا مغنية مشهورة من جنوب أفريقيا وممثلة ومدافعة عن حقوق الإنسان. وقد تزعمت طليعة الموسيقى الشعبية في جنوب أفريقيا لأكثر من عقدين من الزمن، حتى أطلق عليها اسم “أميرة أفريقيا”. ولدت إيفون في دوبونسفييل بضاحية سويتو وكانت أول طفلة سوداء تظهر على تلفزيون جنوب أفريقيا. بدأت في الغناء في سن التاسعة عشر وأصدرت شركة ديفون للأسطوانات أول ألبوم لها بعنوان “أحب فتى يعمل دي جاي”. في عام 2012، صارت إيفون أول امرأة أفريقية تمنح جائزة المنتدى الاقتصادي الدولي الكريستال لنشاطها في مجال قضايا الصحة والتنمية الاجتماعية. وهي حاليا سفيرة للنوايا الحسنة في اليونيسيف وفي الشراكة من أجل التخلص من الملاريا، حيث تنادي بالوقاية من الملاريا والتوعية بها وعلاجها.

Yvonne Chaka Chaka

CELINA JAITLY

سيلينا جيتلي ممثلة هندية ذائعة الصيت، ونشطة في مجال حقوق الإنسان والحيوان، وكاتبة كما أنها تروج لدولة مصر العربية. انتخبت في السابق ملكة جمال الهند وفازت بالجائزة الثانية في مسابقة ملكات جمال العالم، ومثلت في سلسلة من أفلام بوليوود الناجحة جدا وفي غيرها من الإنتاجات السينمائية الأخرى. كما حصلت على جائزة الشعب الإنسانية للمعاملة الأخلاقية للحيوانات (PETA). وتكرس سيلينا الوقت الذي لا تقضيه في التمثيل أو الأعمال الاجتماعية في الدفاع عن حقوق جاليات المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية في الهند. لعبت دورا هاما في لفت انتباه الجماهير إلى ضرورة إلغاء البند 377 في القانون الجنائي الهندي، وهو حكم من عصر الاستعمار يجرم العلاقات الجنسية المثلية. ومع إلغاء القانون تستمر سيلينا في تركيز طاقتها الفياضة على حملتها من أجل احترام أكبر لحقوق المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية في الهند وخارجها.

Celina Jaitly

Macklemore & Ryan Lewis

ماكليمور وريان لويس يتعاونان معا منذ عام 2008، وأصدرا اسطوانتهما الممتدحة ذات المبيعات المرتفعة “ذي هايست” عام 2012. وقد نال الاعتراف بأعمالهما هذا العام بحصولهما على ثلاث جوائز أم تي في للموسيقى، وجائزتين للموسيقى الأمريكية وجائزة بيلبورد للموسيقى وجائزة يوتيوب للموسيقى. وبلغت أغنيتهما الرئيسية “محل السلع المستعملة” على المرتبة الأولى على قائمة أفضل 100 أغنية بيلبورد في الولايات المتحدة، كما شاهد ما يزيد عن 450 مليون شخص فيديو كليب الأغنية ذاتها على اليوتيوب، بينما صارت أغنيتهم “نفس الحب” شعاراً لحملات المساواة وسط المثليين في عدة من البلدان، وفازت بجائزة أم تي في عن أفضل فيديو يحمل رسالة اجتماعية.

Macklemore & Ryan Lewis

RICKY MARTIN

ريكي مارتن مغني ومؤلف أغاني فائز بجائزة غرامي، وهو أشهر رواد الموسيقى اللاتينية في جيله. وقد باع أكثر من 60 مليون أسطوانة وغنى أمام حشود من المستمعين في مختلف أنحاء العالم. وهو أيضا كاتب وممثل ومدافع دولي ملتزم عن التسامح ورفاه الأطفال. ذلك وتتولى مؤسسة ريكي مارتن أعماله الخيرية واسعة النطاق. لا يكل مارتن عن إقامة الحملات التي توعي عن أهوال الإتجار بالأطفال، وهو يعمل سفيرا دوليا لمنظمة يونيسيف. وكثيرا ما يقال عنه أنه من أكثر الأصوات اللاتينية تأثيرا على وسائط الإعلام الاجتماعي – فهو يستعمل تويتر وفيسبوك وغيرها من المنصات للاستمرار في محادثات تكاد أن تكون يومية مع ما يفوق ثمانية مليون من أتباعه.

Ricky Martin

Daniela Mercury

دانيلا ميركوري مغنية برازيلية لاتينية فائزة بجائزة غرامي، بالإضافة إلى كونها مؤلفة أغاني ومنتجة. بلغت مبيعات أسطواناتها أكثر من 20 مليون، وهي من أكثر الفنانين البرازيليين المعاصرين شهرة في العالم. كما وتحصل أغنيات دانيلا على المرتبة الأولي في بلادها أكثر من غيرها من المغنيات البرازيليات. وهي تداوم منذ سنوات طوال على التأييد بقوة وثبات مجهودات الأمم المتحدة لحماية حقوق النساء والأطفال من خلال عملها كسفيرة لليونيسيف، ولبرنامج الأمم المتحدة المشترك لفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب/أيدز (UNAIDS) ومنظمة الأمم المتحدة للتعليم والعلوم (اليونسكو).

Daniela Mercury

fun.

فان. فرقة مشكلة من نيت روس، جاك أنطونوف وأندرو دوست، وقد حازت على جائزتي غرامي عن اسطوانتهم لعام 2012 “بعض الليالي”، ومنهما جائزة أفضل فنان جديد للعام للأغنية البلاتينية لخمس مرات “إننا شباب”. حصلت أسطوانة “بعض الليالي” على المرتبة الثالثة في قائمة بيلبورد 200، عززها النجاح العالمي الهائل لأغنية “إننا شباب” وأغنية “بعض الليالي” الحاصلة على المرتبة البلاتينية أربعة مرات وأغنية “استمر” الحاصلة على المرتبة البلاتينية مرتين، وتم حصول الاسطوانة على التصنيف البلاتيني. هذا وتستمر الفرقة المشهود لها بحفلاتها الخلابة في العروض أمام حشود من الجماهير في كافة أنحاء العالم. عام 2012 تشاركت فرقة فان. مع المصممة راشيل أنطونوف لتأسيس تحالف الأصدقاء، وهي منظمة ترفع من الوعي بحق المثليين في المساواة وتقوم على مد النشطين بالموارد.

fun.
ابحث